الشيخ الفوزان يتحدّى ويُدافع عن إمام الوهّابية؛ والإمام صلاح الدين بن إبراهيم يردّ عليه ويبيّن له!